هل تشاهد الكثير من الأفلام؟

كنت في زمن ما، مدمن على مشاهدة الأفلام بما هي أفلام، سواء من نتفلكس أو يوتيوب أو مواقع تعرضها مجانا، سواء أفلام أو مسلسلات أمريكية أو هندية أو إيرانية.

لأني شخصيا إنسان بصري‬ ويحب المشاهدة. أندمج مع القصة وتؤثر فيني وأشعر إني عصري مواكب للعالم والثقافات.

ثم مررت بفترة شعرت أن الإدمان على مشاهدة الأفلام عامة لا تساعدني في بناء نفسي وهي مجرد تضييع وقت أو فرار من المشكلات والهموم. بالإضافة هي تؤثر على معاييري في ما هو جميل وما هو قبيح، وما هو عادي وما هو شاذ غريب. شعرت بأن الأفلام هي التي تملي علي هذه المعايير والاستحسانات من حيث لا أشعر لا الإسلام وقوانينه.

فتوقفت! ثم رجعت! ثم توقفت!! ثم رجعت! ثم توقفت؛ ولم أرجع! بفضل الله ودوام المجاهدة ومساعدة الزوجة.

الآن ماذا أريد أن أقول؟

يا عزيزي ويا أختي، أنتَِ بوجدانك تشعر بأن ما وصلتْ إليه الأفلام في هذا الزمن لا ترضي الله ولا تضيف قيمة زائدة إلى شخصيتك. لا بتصير سبايدرمان أو ديدبول ولا بتصيرين سندرلا أو أميرة فروزن! معظم الأفلام هكذا! ونتفلكس أكثر جرأة وقباحة!!

ألغ اشتراكك في أي شيء لا يفيدك ولا يرضي رب العالمين أو على الأقل فيه شبهة. استبدل هذه العادة (عادة المشاهدة وإملاء المعلومات عليك) بعادة أكثر فائدة؛

  • اخرج مع الطيبين المؤمنين
  • اقرأ القرآن وكأنك تقرؤه لأول مرة وتمعن في كلماته، فالقرآن أحسن الحديث وقول منزل من الله ووحي مبين عربي مفصّل عظيم ثقيل كريم مجيد مبارك عزيز عليّ مصدِّق مهيمن وعلم وبرهان وبيان وتبيان، وحكمة وحُكم وحكيم، وفرقان قيّم غير ذي عوج، وحقُّ وصدق وبلاغ، وذكر وذكرى وتذكرة وموعظة، وبشير وبشرى ونذير ونُذر، وشفاء ونور وبصائر وهدى ورحمة. يكفي إن اسمه “قرآن”، يعني يريدك الله أن تقرؤه ☺️
  • جالس العلماء، اقض وقتك معهم، اسأل شارك انتقد تعلم اتعظ
  • اقرأ أو اسمع كتاب (والله لو أدمنت عليه، بياخذ كل وقتك وعمرك ما بتقول متملل)
  • مارس الرياضة يوميا ونافس أصدقاءك
  • تثقف وتفكَّر في الدين، أعني الحلال والحرام، سيرة الأنبياء والأولياء والصالحين
  • تبدَّل إلى عنصر جميل وفعال في المجتمع، اخدم غيرك، والدينك وأهلك وعيالك وربعك وناسك.

وقل/قولي بكل فخر عندما يقترحون عليك فلما:

أنا؟ والله ما عندي وقت لهالأشياء ولا أبي يكون عندي وقت! إذا عندك فلم إسلامي وحلو (مو بايخ) ما عليه.. بشرط مو كل مرة! فقط هذه المرة.. 😊 وإلا حياتي أغلى ثمن من أقعد كل يوم أو كل أسبوع أطالع لي فلم! حتى لو كان أحلى فلم في العالم!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى