اجتماعيةالمرأة

قضية منع المحجبات في بعض الأماكن في البحرين

إن هؤلاء لا يدركون خطر الشيء الذي هم يفعلونه، ولم يفكروا فيه أصلا. هؤلاء أوامرهم من جهات أعلى ويريدون أن يجعلوا البحرين مثل #أوروبا. هؤلاء لا يدركون أن محاربة #الحجاب تعني محاربة مقام #المرأة المسلمة المؤمنة وأنها لو أُخذ منها الحجاب سقطت فيها القيم الإسلامية الراقية شيئا فشيئا. هؤلاء في الحقيقة يريدون بمحاربة المحجبات محاربة المرأة المؤمنة القادرة على تربية #مجتمع_إسلامي. هؤلاء يعلمون أن المرأة المحجبة الملتزمة المتدينة، تربي أولادا مثلها، وهؤلاء الأولاد سيكونون في المجتمع، في المدارس الابتدائية، في المدارس الثانوية، في محيط العمل، في العمل الحقوقي والسياسي، وهذه الأمور كلها ضد ما يريدون ويطمحون إليه. هؤلاء يريدون نشر #القيم_الهابطة_الغربية في مدارسنا، وطالما هناك أولاد متربون بفضل أمهاتهم تربية دينية قوية، لن يستطيعوا تمرير هذه القيم الفاشلة وسيحصل هناك اعتراض. هؤلاء يحاربون المحجبات لأن في فكرهم يرونها على أنها جذور المشكلة.

وما يفعلونه من منعها من مؤسسة هنا، وناد هناك إنما هم في الحقيقة في حال #السرقة_الثقافية لـ #أرض_البحرين. يريدون لهذه القوانين أن تصبح متعارفة وطبيعية بحجج واهية مثل “المحجبة بعباءتها لا تناسب هذا المكان الراقي” أو “ماء البحر الواسع يتوصخ بعباءة فتاة” وأن تنتشر هذه القوانين مع مرور الأشهر والسنين، ثم ترى المرأة المتدينة نفسها مكبوتة لا تستطيع أن تذهب إلى مكان إلا شاطئ خراب هنا وهناك. هؤلاء يريدون تغيير #الجو_الثقافي كليا في البحرين؛ مضايقة النساء من جانب وبزعمهم “تحريرهن” ومضايقة العلماء من جانب وكبت الأنشطة الدينية العلنية. هذه شبيهة بعملية ضرب مسيل دموع ثقافية.

https://www.instagram.com/p/CW0MgmdLm_Z/?utm_medium=copy_link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى