محمد درويش https://mdarwish.net طالب للعلوم الدينية Tue, 15 Sep 2020 17:02:02 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.3 https://i1.wp.com/mdarwish.net/wp-content/uploads/2020/09/Asset-127500px.png?fit=32%2C32&ssl=1 محمد درويش https://mdarwish.net 32 32 130017350 كيف تتعامل مع عقلك الثاني؟ https://mdarwish.net/2020/09/15/%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%84-%d9%85%d8%b9-%d8%b9%d9%82%d9%84%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%9f/ https://mdarwish.net/2020/09/15/%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%84-%d9%85%d8%b9-%d8%b9%d9%82%d9%84%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%9f/#respond Tue, 15 Sep 2020 14:20:06 +0000 https://mdarwish.net/2020/09/15/%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%84-%d9%85%d8%b9-%d8%b9%d9%82%d9%84%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%9f/ العقل للإدراك لا للتخزين وإن لم تعرف كيف تخزن معلوماتك في مكان نسميه “العقل الثاني”، تضيع هذه المعلومات بسرعة وتتبخر. فمن خلال دراستي والتجارب التي مررت بها وتعلمتها من أساتذتي الكرام، هذه عشرة قوانين ثمينة يحتاج إليها كل متعلم لتدوين الملاحظات وتخزين المعلومات.

هذه القوانين تنطبق على أي طالب يريد تخزين معلوماته، بغض النظر عن أي برنامج يستخدمه لذلك، حتى لو كان يستخدم دفترا تقليديا.

فلنبدأ:

1. الإبداع المستقرَض

أحد أنواع الإبداع هو أخذ عدة مصادر أو مواد وخلطها ودمجها مع بعضها البعض (ريمكس) لتخرج بفكرة جديدة. ليس عليك دائما أن تبدأ من الصفر. ليس عليك دائما أن تكون مخترعا؛ ابتكر.

2. عادة تسجيل المعلومات منذ الصغر

وظيفة العقل إدراك المعلومات لا حفظها، فإن لم تخزنها ستخسر الكثير منها. تعلمت أن أستخدم التقنية من حولي لحبس أي فكرة تأتيني حتى لا أندم يوما على فقدانها.

مثلا كلما كنت أستمع إلى صوتي 🎙 وتعجبني الفكرة، كنت أدون الفكرة عن طريق الساعة وبرنامج Drafts عن طريق الإملاء وتحويل الصوت إلى كتابة في البرنامج.

كذلك كتابة ملخص الكتب أو وضع التظليلات مباشرة في برنامج الملاحظات الخاص بي

أو تغريداتي؛ وببساطة كل شيء

3. إعادة تدوير الأفكار

تعلمت أن الأفكار المدونة أو المعلومات ليست لاستخدام مرة واحدة فقط، بل ممكن استخدامها بأشكال وصيغ وطرق مختلفة في مشاريع مختلفة.

فبدلا من أن أفكر أن هذه الملاحظة استخدمتها في تغريدة وأصبحت مستهلكة قمت أفكر أن هذه الملاحظة استخدمتها مرة لهذا المشروع وهذا المخاطب، فما هي طرق أخرى أستطيع استخدامها لمشروع ومخاطَب آخر؟

4. الترتيب حسب المشاريع لا التصنيفات

في السابق كنت أرتب ملاحظاتي في مجلدات على حسب التصنيف.

  • اجتماعية
  • أخلاقية
  • سياسية
  • تربوية

مثلا لو أعجبني شيء قد سمعته أو قرأته حول الأخلاق، وضعته في فولدر “أخلاقية”، ولكن مع الزمن انتهى بي المطاف إلى امتلاك مجلدات كثيرة لم أكن أعلم ماذا أفعل بها أو كيف أستخرج المعلومة منها. صار الأمر شيئا جميلا مرتبا أكثر مما يكون شيئا عمليا قابلا للاستفادة.

ولكن الآن قمت بترتيب ملاحظاتي على حسب مشاريع، ففي البداية جميع الملاحظات تذهب إلى مجلد افتراضي واحد (سميته إنبوكس) ثم حاولت أن أضيف المعلومة إلى أحد المشاريع التي أعمل عليها، لأن حينها ستكون الفكرة مفيدة عمليا وستُستَخدَم بدلا من أن تبقى الفكرة في مجلد مصنف لا أزوره أبدا.

5. الإنجاز البطيء في مقابل الضغط السريع

بعض الناس هكذا يفكرون، مثلا أريد أن أكتب كتابا ما، فسأنعزل عن الناس لمدة شهر مثلا ولا أفكر بشيء آخر، وأضع كل جهدي في كتابة هذا الكتاب، شبيها بالذي يذهب إلى نادي رفع الأثقال 🏋 ويريد أن يخرج كل طاقته في يوم واحد. هذه الطريقة تمنعك من إنجاز الكثير من الأمور، لأنك ببساطة تقول لنفسك: ليس لدي وقت لأنعزل ثلاثة أسابيع وأنجز هذا المشروع.

هذه هي طريقة الضغط السريع:

  • بحث ————————— ١٠٠٪؜
  • كتاب ٠٪؜
  • حلقات صوتية ٠٪؜
  • يوتيوب ٠٪؜

أما طريقة الإنجاز البطيء مختلفة، فلديك مجموعة من المشاريع أمامك، وكلها تسير ببطئ نحو الاكتمال. فلا أقوم بإكمالها واحدة تلو الأخرى بشكل عمودي، بل مع الأيام أثناء القراءة والمطالعة والتحقيق وجمع المعلومات وما شابه، أصنف ما أجد تحت هذه المشاريع في عرض بعضها البعض. فبدلا من أن أنجز مشروعا كبيرا تلو المشروع… أنا أنجز هذه المشاريع العشرة بشكل أفقي ولكن بخطوات صغيرة جدا جدا، هكذا

  • بحث ——————٨٠٪؜
  • كتاب ———— ٦٠٪؜
  • حلقات صوتية ———— ٦٠٪؜
  • يوتيوب ———— ٦٠٪؜

ففي المرة التالية عندما مثلا أريد أن أكتب المقال الفلاني، أرى المعلومات فيه تقريبا جاهزة، ويحتاج إلى تعديل بسيط ويكون جاهزاً للنشر، بدلا من أن أبدأ بصفحة فارغة لا أعلم ما أكتب فيها.

وهذا يأخذنا إلى القانون السادس

6. ابدأ بوفرة

لا تبدأ بصفحة فارغة عندما تريد أن تكتب مقالا أو بحثا وما شابه.. إن كنت قد جمعت المعلومات سابقا، مثلا حول التقوى، فكل ما عليك أن تبحث عن الكلمة وترى النتائج الكثيرة، ثم عليك فقط تجميعها وإعادة صياغتها بما يناسب المقام.

7. انظر إلى المشاريع الكبيرة على أنها مكونة من أجزاء صغيرة

فمثلا عندما تريد أن تكتب مقالا، لا ترى المقال كأنه شيء كبير، بل جزِّئه في عقلك، فالمقال يحتوى على مقتطفات صغيرة.. المقدمة، النص الأول، النص الثاني، الخاتمة وهكذا… و غالب ما يحصل أن بعض هذه المعلومات تتكرر بين المقال والآخر، فعليك بحفظها وتكرارها بصيغ مختلفة هنا وهناك.

8. أنت تعرف جيدا فقط ما تصنعه بنفسك لا ما تسمعه من غيرك

تستطيع أن تقرأ وتشاهد وتسمع الكثير من الأشياء

  • كتب
  • محاضرات
  • يوتيوب
  • وثائقيات
  • صوتيات

ولكن عندما تصبح في مقام الإلقاء أو التعليم أو مشاركة الأفكار، فما تعرفه وتقوله يكون غالبا ما خضته من تجارب شخصية أو ما صنعته أو كتبته بنفسك.

إذن قم بتلخيص ما تقرؤه وتسمعه بأسلوبك، فكّر فيه وقيّمه وناقشه وعش معه. فكلما تتفاعل مع الشيء يزيد ترسخه فيك وتشعر أنه من نتاجك الفكري أنت لا نتاج غيرك.

للأسف كثير من القراءات التي نقرؤها لا ندونها أو نكتبها بأسلوبنا، فبالتالي بعد فترة تتبخر، أو لا نشعر بأي صلة روحية تجاهها

9. اكتب بطريقة تفهم ما قد كتبته بعد عشر سنوات

كثيرا ما يحصل أنك تدون بعض الملاحظات في بدايات دراستك مثلا، ثم بعد عشر سنوات ترجع إلى ما كتبت، فلا تستطيع أصلا أن تفهم الملاحظة، ولماذا كتبتها وما الذي كان يدور في ذهنك.

تجنب هذا الشيء بالكتابة الواضحة

10. اجعل أفكارك تتحرك

الفكرة ليست فقط تدوين آلاف الملاحظات والشعور بالفخر أمام هذا الإنجاز، فأحيانا قد تتيه في خضم ترتيب التدوينات واختيار أفضل برنامج لكتابتها وإدخال الكلمات المفتاحية لكل ملاحظة، وتنسى أن هذه المعلومات

  • يجب أن تؤثر في شخصيتك
  • تكتب رأيك حولها
  • تحولها إلى مخرجات تفيد المجتمع بها.

فالمخرجات هي الأهم، فطالما لا تشارك هذه المعلومات، أو تصنع منها مكتوبا أو مقروءا أو تعمل بها، فهي لا فائدة حقيقية منها.

]]>
https://mdarwish.net/2020/09/15/%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%84-%d9%85%d8%b9-%d8%b9%d9%82%d9%84%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%9f/feed/ 0 2594 26.1549542 50.5196106 26.1549542 50.5196106
هل تشاهد الكثير من الأفلام؟ https://mdarwish.net/2020/09/08/%d9%87%d9%84-%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%87%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%ab%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%81%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%9f/ https://mdarwish.net/2020/09/08/%d9%87%d9%84-%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%87%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%ab%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%81%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%9f/#respond Tue, 08 Sep 2020 00:30:00 +0000 https://mdarwish.net/?p=2444 كنت في زمن ما، مدمن على مشاهدة الأفلام بما هي أفلام، سواء من نتفلكس أو يوتيوب أو مواقع تعرضها مجانا، سواء أفلام أو مسلسلات أمريكية أو هندية أو إيرانية.

لأني شخصيا إنسان بصري‬ ويحب المشاهدة. أندمج مع القصة وتؤثر فيني وأشعر إني عصري مواكب للعالم والثقافات.

ثم مررت بفترة شعرت أن الإدمان على مشاهدة الأفلام عامة لا تساعدني في بناء نفسي وهي مجرد تضييع وقت أو فرار من المشكلات والهموم. بالإضافة هي تؤثر على معاييري في ما هو جميل وما هو قبيح، وما هو عادي وما هو شاذ غريب. شعرت بأن الأفلام هي التي تملي علي هذه المعايير والاستحسانات من حيث لا أشعر لا الإسلام وقوانينه.

فتوقفت! ثم رجعت! ثم توقفت!! ثم رجعت! ثم توقفت؛ ولم أرجع! بفضل الله ودوام المجاهدة ومساعدة الزوجة.

الآن ماذا أريد أن أقول؟

يا عزيزي ويا أختي، أنتَِ بوجدانك تشعر بأن ما وصلتْ إليه الأفلام في هذا الزمن لا ترضي الله ولا تضيف قيمة زائدة إلى شخصيتك. لا بتصير سبايدرمان أو ديدبول ولا بتصيرين سندرلا أو أميرة فروزن! معظم الأفلام هكذا! ونتفلكس أكثر جرأة وقباحة!!

ألغ اشتراكك في أي شيء لا يفيدك ولا يرضي رب العالمين أو على الأقل فيه شبهة. استبدل هذه العادة (عادة المشاهدة وإملاء المعلومات عليك) بعادة أكثر فائدة؛

  • اخرج مع الطيبين المؤمنين
  • اقرأ القرآن وكأنك تقرؤه لأول مرة وتمعن في كلماته، فالقرآن أحسن الحديث وقول منزل من الله ووحي مبين عربي مفصّل عظيم ثقيل كريم مجيد مبارك عزيز عليّ مصدِّق مهيمن وعلم وبرهان وبيان وتبيان، وحكمة وحُكم وحكيم، وفرقان قيّم غير ذي عوج، وحقُّ وصدق وبلاغ، وذكر وذكرى وتذكرة وموعظة، وبشير وبشرى ونذير ونُذر، وشفاء ونور وبصائر وهدى ورحمة. يكفي إن اسمه “قرآن”، يعني يريدك الله أن تقرؤه ☺
  • جالس العلماء، اقض وقتك معهم، اسأل شارك انتقد تعلم اتعظ
  • اقرأ أو اسمع كتاب (والله لو أدمنت عليه، بياخذ كل وقتك وعمرك ما بتقول متملل)
  • مارس الرياضة يوميا ونافس أصدقاءك
  • تثقف وتفكَّر في الدين، أعني الحلال والحرام، سيرة الأنبياء والأولياء والصالحين
  • تبدَّل إلى عنصر جميل وفعال في المجتمع، اخدم غيرك، والدينك وأهلك وعيالك وربعك وناسك.

وقل/قولي بكل فخر عندما يقترحون عليك فلما:

أنا؟ والله ما عندي وقت لهالأشياء ولا أبي يكون عندي وقت! إذا عندك فلم إسلامي وحلو (مو بايخ) ما عليه.. بشرط مو كل مرة! فقط هذه المرة.. 😊 وإلا حياتي أغلى ثمن من أقعد كل يوم أو كل أسبوع أطالع لي فلم! حتى لو كان أحلى فلم في العالم!!

]]>
https://mdarwish.net/2020/09/08/%d9%87%d9%84-%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%87%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%ab%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%81%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%9f/feed/ 0 2444
لماذا طلب النبي موسى (ع) من الله تعالى أن يراه؟ https://mdarwish.net/2020/08/17/%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%b7%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d9%8a-%d9%85%d9%88%d8%b3%d9%89-%d8%b9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%89-%d8%a3%d9%86/ https://mdarwish.net/2020/08/17/%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%b7%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d9%8a-%d9%85%d9%88%d8%b3%d9%89-%d8%b9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%89-%d8%a3%d9%86/#respond Mon, 17 Aug 2020 16:25:58 +0000 https://mdarwish.net/?p=2265

«ولما جاء موسىٰ لميقٰتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولٰكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلىٰ ربه للجبل جعله دكا وخر موسىٰ صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين.» [١]

هذه الآية ظاهرها أن النبي موسى (ع) طلب من الله تعالى أن يراه، ولكن المعنى ليس الرؤية البصرية حتما. قد يكون المقصود الرؤية الباطنية، أو أن الطلب كان في الحقيقة طلب الجهلة من قومه لا طلبه هو.

وإليك تفصيل الجواب:

لا ينبغي أن ننظر إلى نبي من الأنبياء كأنه واحد منا، فحاشى لنبيٍ أن لا يدرك بديهيات عقائدية مثل الرؤية البصرية لله عز وجل، فهنا لا بد من معرفة مفهوم الرؤية بما يناسب سياق واستخدامات هذه الكلمة في الآيات القرآنية.

وقد وقع كلام كثير بين المفسرين حول حقيقة هذه الآية فذهب بعضهم ومنهم العلامة الطباطبائي إلى أن المقصود بالرؤية هنا هو الرؤية المعنوية الشاملة الكاملة، وبما أن هكذا رؤية شمولية مستحيلة في هذه الدنيا، فقال له الله تعالى: لن تراني.

يقول العلامة الطباطبائي:

“فقوله: «و لما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك» سؤال منه (ع) للرؤية بمعنى العلم الضروري على ما تقدم من معناه فإن الله سبحانه لما خصّه بما حباه من العلم به من جهه النظر في آياته ثم زاد على ذلك أن اصطفاه برسالاته و بتكليمه و هو العلم بالله من جهه السمع، رجا (ع) أن يزيده بالعلم من جهة الرؤية وهو كمال العلم الضروري بالله والله خير مرجو ومأمول. فهذا هو المسؤول [المقصود] دون الرؤية بمعنى الإبصار بالتحديق الذي يجلّ موسي (ع) ذاك النبي الكريم أن يجهل بامتناعه عليه تعالى وتقدس.

وبعض المفسرين ذهب إلى رأي آخر وهو أن طلب الرؤية لم يكن من باب الحصول على نوع من الإدراك الباطني والمشاهدة الباطنية، أو نوع من الشهود الكامل الروحي والفكري. إنهم يقولون إن طلب رؤية الله كان مطلباً طرحه جماعة من جهلة بني إسرائيل إذ أصروا على موسى (ع) أنهم لن يؤمنوا حتى يروا الله تعالى بالعين الباصرة. هؤلاء الجهلة لم يعرفوا أن الرؤية تستحيل على العين الباصرة (لا تدركه الأبصار) بل تدركه عين البصيرة والإيمان.

فانظر إلى جواب الإمام الرضا عليه السلام هنا:

في أحد مجالسه سأل الخليفة العباسي المأمون الإمام الرضا عليه السلام: يا ابن رسول الله أليس من قولٍ إن الأنبياء معصومون؟

قال: «بلى»

قال: فما معنى قول الله عز وجل إلى أن قال: «ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال ربي أرني أنظر إليك قال لن تراني»، كيف يجوز أن يكون كليم الله موسى بن عمران لا يعلم أن الله تعالى لا تجوز عليه الرؤية حتى يسأل هذا السؤال؟

قال الرضا: «إن كليم الله موسى بن عمران علم أن الله تعالى منزه عن أن يرى بالأبصار، ولكنه لما كلمه الله عز وجل وقربه نجيًّا رجع إلى قومه فأخبرهم أن الله تعالى كلمه وقرّبه وناجاه، فقالوا: لن نؤمن لك حتى نسمع كلامه كما سمعته … ثم اختار منهم سبعين رجلا لميقات ربه … فكلمه الله وسمعوا كلامه … فقالوا: لن نؤمن بأن هذا الذي سمعناه كلام الله حتى نرى الله جهرة، … فقال موسى: يا قوم إن الله تعالوا لا يُرى بالأبصار ولا كيفية له … فقالوا: لن نؤمن لك حتى تسأله، فقال موسى: يا رب إنك قد سمعت مقالة بني إسرائيل وأنت أعلم بصلاحهم، فأوحى الله تعالى إليه: يا موسى سلني ما سألوك فلن أؤاخذك بجهلهم، فعند ذلك قال موسى: «رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل» بآية من آياته «جعله دكا وخرَّ موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تُبتُ إليك» أي رجعت إلى معرفتي بك عن جهل قومي «وأنا أول المؤمنين» منهم بأنك لا تُرى».

في الحقيقة، إن موسى عليه السلام أراد من خلال عبارته «أرني» وردّ الله تعالى «لن تراني» أن يُفهم الناس أنه إذا كانت رؤية الله تبارك وتعالى تستعصي عليّ، فكيف بكم أنتم؟

وفي رأي هؤلاء المفسرين هذا هو سبب طلب النبي موسى عليه السلام من الله تعالى أن يراه.

]]>
https://mdarwish.net/2020/08/17/%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%b7%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d9%8a-%d9%85%d9%88%d8%b3%d9%89-%d8%b9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%89-%d8%a3%d9%86/feed/ 0 2265
ما هو تعريف النبوة والإمامة؟ https://mdarwish.net/2020/08/16/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%aa%d8%b9%d8%b1%d9%8a%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d9%88%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d9%85%d8%a9%d8%9f/ https://mdarwish.net/2020/08/16/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%aa%d8%b9%d8%b1%d9%8a%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d9%88%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d9%85%d8%a9%d8%9f/#respond Sat, 15 Aug 2020 21:48:31 +0000 https://mdarwish.net/?p=2260 النبوة هي توصيل أنباء الوحي الإلهي إلى الناس، والإمامة هي قيادة ورئاسة المجتمع الإسلامي. وقد يكون النبي نبياً وإماماً كما هو في الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم والنبي إبراهيم  عليه السلام مثلا.

وإليك تفصيله:

النبي في اللغة:

النبي في اللغة من النَّبَأ (عند أكثر علماء اللغة)، أي الخبر، ومنه أُخِذ النبي لأنه أنبأ عن الله سبحانه وتعالى.

طبعا البعض قال أن النبي من النَّبْوة أو النَّباوَة، أي مرتفع الأرض، فهو الشخص الذي أُعطِي درجة أعلى من غيره.

النبي في الاصطلاح:

أما النبي اصطلاحا فهو الشخص الذي يتلقى رسالة عن طريق الوحي من الله سبحانه وتعالى ويوصل هذه الرسالة إلى الناس.

الإمامة في اللغة:

أما الإمامة في اللغة فمأخوذة من (أ-م-م) أمَّ. أمَّ القوم أي تموضع أمام القوم. فالأمام عكس الخلف، والإمام مأخوذ من الأمام، والمقصود منه هو الموجود الذي يكون في مقدمة القوم. هذا الموجود قد يكون إنسانا أو شيئا ماديا أو أمرا معنويا أو حتى مكانا، وتسمية إمام الجماعة والجمعة والقائد هي من هذا القبيل. عامة كل من يكون في رأس الأعمال ويُقتدى به فهو إمام، كما أن النبي محمد (ص) هو إمام الأئمة، والخليفة إمام الرعية، والقرآن إمام المسلمين. فالإمامة بمعنى الرئاسة والقيادة. طبعا الإمامة ليست مختصة بالطريق الصحيح، بل ممكن لشخصٍ ما أن يكون إماماً في طريق الضلالة والفساد.

الإمامة في الاصطلاح:

أما الإمامة اصطلاحا فهي بمعنى الرئاسة الشاملة والواسعة على المجتمع الإسلامي في جميع الأمور الدينية والدنيوية (ذكر لفظ الدنيوية من باب التأكيد على وسع نطاق الإمامة، وإلا تدبير الأمور الدنيوية في المجتمع الإسلامي هو جزء من الدين).

والإمامة بهذا المعنى قد قبله جملة من علماء أهل السنة، لأنهم يعرّفون خليفة رسول الله (ص) وإمام المسلمين بالشخص الذي يترأس المجتمع الإسلامي في أمور الدين والدنيا.

أما المقصود من الإمامة عند الشيعة الإمامية فهو الشخص الذي يحظى بجميع مقامات النبي إلا الوحي والنبوة، أي هو كالنبي، بمعنى أن كلامه مُطاعٌ في تبيين وتفصيل الوحي (القرآن)، وكذلك له عصمة، وعلم لدنّي من الله سبحانه وتعالى، وأن الله قد فوَّض إليه أمر رئاسة الناس في أمور الدين والدنيا.

المصادر:

  • كتاب العين
  • معجم مقاييس اللغة
  • لسان العرب
  • تفسير الميزان
  • راه و راهنماشناسى
]]>
https://mdarwish.net/2020/08/16/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%aa%d8%b9%d8%b1%d9%8a%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d9%88%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d9%85%d8%a9%d8%9f/feed/ 0 2260
٨ نصائح لكي لا تضل الطريق https://mdarwish.net/2019/09/24/%d9%a8-%d9%86%d8%b5%d8%a7%d8%a6%d8%ad-%d9%84%d9%83%d9%8a-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%86%d8%ad%d8%b1%d9%81/ https://mdarwish.net/2019/09/24/%d9%a8-%d9%86%d8%b5%d8%a7%d8%a6%d8%ad-%d9%84%d9%83%d9%8a-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%86%d8%ad%d8%b1%d9%81/#respond Tue, 24 Sep 2019 10:49:06 +0000 https://hawza.mdarwish.net/?p=1410 كثيراً ما يحصل للجيل الشاب أن تتغير ميوله شيئا فشيئا من بعد سنوات المراهقة بسبب الظروف النفسية والتربوية والبيئية التي يعيشها، فتراه بعد فترة من الزمن يحمل أفكاراً لا توافق الدين الصحيح بل أحياناً معارضة لآيات صريحة وروايات صحيحة. لذا نقدم للقارئ الشاب العزيز على قلبنا ٨ نصائح ان اتبعها لن تزلَّ له قدم إن شاء الله.

١. المواظبة على قراءة صفحة من القرآن في كل صباح بتدبر وخشوع

وهذه من الأمور الأولية، فالذي يعيش مع القرآن يومياً ويتدبر معانيه، متأنياً في قراءته من دون حرص على إنهاء مقدار معيَّن، تراه يعيش جوَّاً مختلفاً عن باقي الناس، ذلك لأنه يهتدي بهدى القرآن، ذلك الكتاب الذي { لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد }.

فعلى سبيل المثال، عند قراءة القرآن يصل إلى آية { ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ( ٢ ) الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ( ٣ )  } [سورة البقرة]

فيتدبر ويقول لنفسه: “اهاااا، إذن لا بد لي من الإيمان بالغيب وإقامة الصلاة ودفع الصدقة. ولكن ما هو الغيب؟ ما الفرق بين الصدقة والإنفاق؟!”

٢. المواظبة على قراءة زيارة عاشوراء كل صباح

علماؤنا يحلفون بتأثير هذه الزيارة الإعجازي على نفس الإنسان وتربيته وتطويره في شتى المجالات. يَنقل الذين كانوا يعيشون مع إمامنا الخميني رضوان الله تعالى عليه في بيت واحد، أنه لم يترك قراءة زيارة عاشوراء لسنوات مديدة. كانوا يقولون عنه أنه في كل صباح كان يستحم وفور انتهائه يقرأ زيارة عاشوراء في غرفته إن كان الجو بارداً أو في حديقة بيته إن كان الجو ملائماً.

ونظرا لسند هذه الزيارة الصحيح والقوي جداً ولمضامينها العالية في تعليم الإنسان التولّي لأولياء الله والتبرّي من أعدائه وتحديد خط المؤمن الموالي وتحفيزه على تجديد عهده مع أولياء الله (إني سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم) كان علماؤنا دائمي التوصية بقراءة هذه الزيارة.

وإن كنت في ضيق من وقتك بسبب العمل والمسؤوليات، من الممكن أن تقرأ هذه الزيارة من دون لحن بل قراءة عادية سريعة نوعاً ما.

٣. قراءة دعاء الغريق كل يوم

وهو كما علّمنا أهل البيت عليهم السلام، قول:

يا اللهُ يا رحمنُ يا رحيم، يا مقلِّب القلوب، ثبِّتْ قلبي على دينك

اقرأه في قنوت صلواتك

٤. تخصيص وقت أسبوعياً للتفقه في الدين

وذلك بتعلّم مسائله العقائدية والفقهية والأخلاقية إما بالحضور في المجالس والهيئات الحسينية مما فيها من الوعظ والتعلم، أو بمشاهدة محاضرات دينية على المواقع الإلكترونية؛ ولكننا ننصح بالأول لأن الشاب في هذه المجالس يتقوى نفسياً عندما يرى مَن في عمره وشبابه يحضر معه، وكذلك لما فيها من دمج للعقل والدمع كما يقال وفرص للتعرف على أصدقاء مؤمنين يعينونه على أمر الدين.

تحديث: نعم في ظل أوضاع كورونا قد يصعب إقامة المجالس الأسبوعية في بعض الدول ولكن لا تحرم نفسك من الاستماع إلى المحاضرات الدينية على الإنترنت، أو قراءة كتبهم. إليك بعض الأسماء للعلماء الموثوقين:

  • الإمام الخميني
  • الإمام الخامنئي
  • الشهيد مطهري
  • الشيخ مصباح اليزدي
  • آية الله جوادي آملي
  • آية الله فاطمي نيا
  • آية الله بهجت
  • آية الله الشيخ عيسى قاسم
  • السيد حسن نصرالله
  • الشيخ عليرضا بناهيان
  • الشيخ حسين زين الدين
  • الشيخ أكرم بركات
  • الشيخ شفيق جرادي
  • السيد عباس نورالدين
  • السيد محمد الهاشمي
  • الشيخ حسن رضائي

٥. الالتزام بالصفات العالية كإظهار الرحمة والحياء والغيرة والكرم

وهذه الصفات كما هي مروية في أحاديث أهل البيت عليهم السلام مهمة جداً إلى الدرجة التي لا يُحسن عاقبة المؤمن إن لم يلتزم بتنميتها وتشديدها في نفسه. فالذي لا يرحم الناس لا يرحمه الله، فبالتالي لن يحصل على رحمة الهداية والصيانة والرزق وحسن الخاتمة، وكذلك من لا يستحي من فعل القبائح أمام الله وكذلك أمام الناس، يسلب الله منه روح الإيمان، وكذلك من لا يحفظ ما ينبغي حفظه بالغيرة على عرضه ودينه كيف له أن يدعي الإيمان في حال أن من صفات أهل الكوفة أنهم كانوا “لا يستحون ولا يغارون” فآل بهم الحال إلى أن شاركوا في قتل سبط النبي الأكرم وسيد شباب أهل الجنة أبي عبدالله الحسين عليه السلام.

٦. المواظبة على الصلاة في أول وقتها

كما يقول بهجة العارفين آية الله بهجت رضوان الله تعالى عليه أن من يلتزم بالصلاة في أول الوقت يصل حتماً إلى الدرجات العالية.

كل ما عليك أيها الشاب العزيز أن تترك ما في يدك حين تسمع الأذان وتسرع إلى الوضوء والصلاة. وإن كنت ممن يقضون صلاة الصبح عادة، فاعمل على إلغاء السهر من برنامجك والنوم مبكراً والاستعانة بالمنبهات.

٧. مصادقة واستشارة العلماء

كثيراً ما يحصل على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشاب يُبتلى بشبهات فكرية سواءً في أمور دينية أو اجتماعية وقد يجر عدم حل هذه الشبهات إلى الانحراف شيئا فشيئا، لذا لا بد من وجود عالم تثق بتقواه وعلميته ترجع له عند الحاجة، بل تواظب على مصادقته حتى تتأثر منه بشكل عملي.

٨. وأخيراً: الابتعاد عن التعصب المذموم

والتعصب هو التمسك برأي من دون دليل واضح صريح، وأن تخدع نفسك بالتمسك برأيك بأدلة ظنية وهمية. وهذه آفة كبيرة تقف بينك وبين الوصول إلى الحق، فالحكمة ضالة المؤمن يبحث عنها على الدوام ويسأل ويحقق ويبحث بصدق وأمانة، وفي هذا الطريق قد يلغي بعض معتقداته أو يصححها أو يتراجع عنها وقد يُثبت ويؤكد على صحة بعض معتقداته الأخرى. وطالما يتعصب المتعصب لرأيه فقط لأنه سمعه من فلان أو لأنه يأنس به أو لبيت شعر سمعه أو جماعة من الناس يؤيدونه أو لخوف من أن يتركه أصدقاؤه فهذا يمنعه من الوصول إلى الحق.

في النهاية، أدعو وأسأل الله أن يرزق أبناء العشرين بالجد والاجتهاد وأبناء الثلاثين بعدم الاغترار بالحياة الدنيا، والله ولي التوفيق.

]]>
https://mdarwish.net/2019/09/24/%d9%a8-%d9%86%d8%b5%d8%a7%d8%a6%d8%ad-%d9%84%d9%83%d9%8a-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%86%d8%ad%d8%b1%d9%81/feed/ 0 1410
تخلص من التعصب المذموم في ٣ خطوات سهلة https://mdarwish.net/2019/09/23/%d8%aa%d8%ae%d9%84%d8%b5-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%b5%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b0%d9%85%d9%88%d9%85-%d9%81%d9%8a-%d9%a3-%d8%ae%d8%b7%d9%88%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d9%87%d9%84%d8%a9/ https://mdarwish.net/2019/09/23/%d8%aa%d8%ae%d9%84%d8%b5-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%b5%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b0%d9%85%d9%88%d9%85-%d9%81%d9%8a-%d9%a3-%d8%ae%d8%b7%d9%88%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d9%87%d9%84%d8%a9/#respond Mon, 23 Sep 2019 17:46:27 +0000 https://hawza.mdarwish.net/?p=1750 رغم أن العلماء الكرام قد بحثوا في موضوع التعصب كثيراً وبيّنوه من عدة جوانب، إلا أني في هذا المختصر أود التطرق فقط إلى ثلاث خطوات سهلة للتخلص من التعصب المذموم.

ما هو التعصب المذموم؟

التعصب المذموم هو التعصب بالفكرة أو الشخص أو العائلة أو التيّار الفلاني من دون دليل وبرهان منطقي وشرعي واضح ومعمَّق. لو أردنا معرفة جذور التعصب عند بعض الناس، نرى أن التعصب المذموم أصلاً ثمرة الانبهار بالأشخاص من دون الطلب منهم لإقامة الأدلة المنطقية القوية على ما يعتقدون به، والأنس بالموروثات الفكرية عن طريق التربية والمجتمع. التعصب ثمرة عدم الاستماع إلى الطرفين بموضوعية.

مثلا: شخص من صغره قد أخذوه إلى حسينية فاسدة، أو رأى أبوه مثلاً يتعصب لتيار ما أو رادود ما، فتلقائياً يتربى على التعصب للتيار أو الرادود من دون بحث وتحقيق منطقي يصل بهما إلى الصراط الحق، أو أقلّها أنه يرفض أي منطق آخر تجاه هذا الرادود أو التيار أو الحسينية.

ما هو التعصب الممدوح؟

ولكن تمهل، كما أن هناك تعصب مذموم، كذلك هناك تعصب ممدوح، وكلامنا هنا ليس عن التعصب الممدوح، الذي لا ينبغي التخلص منه بل تشديده أكثر فأكثر.

وفقط اختصاراً من أجل التفريق بينهما، نقول أن التعصب الممدوح هو ذلك التعصب الذي نقرأ عنه في التمسك بولاية علي بن أبي طالب في الحديث الشريف: لا خير فيّ إن تركت التعصّب لك. 

أو كما نقرأ في حديث عن رجوع النبي الكريم (ص) إلى مكة وإرساله عَتَّاب بن أسيد إلى أهلها برسالة فيها:

من محمد رسول الله صلى الله عليه و آله إلى جيران بيت الله الحرام و سكان حرم الله أما بعد فمن كان منكم بالله مؤمنا و بمحمد رسوله في أقواله مصدقا و في أفعاله مصوبا و لعلي أخي محمد رسوله و نبيه و صفيه و وصيه و خير خلق الله بعده مواليا فهو منا و إلينا و من كان لذلك أو لشيء منه مخالفا فسحقا و بعدا لأصحاب السعير لا يقبل الله شيئا من أعماله و إن عظم و كبر يصليه نار جهنم خالدا مخلدا أبدا و قد قلد محمد رسول الله عتاب بن أسيد أحكامكم و مصالحكم و قد فوض إليه تنبيه غافلكم و تعليم جاهلكم و تقويم أود مضطربكم و تأديب من زال عن أدب الله منكم لما علم من فضله عليكم من موالاة محمد رسول الله صلى الله عليه و آله و من رجحانه في التعصب لعلي ولي الله. [١]

ففضّل الرسول الأكرم (ص) غلاماً حدث السن ابن ثماني عشرة سنة على مشايخ مكة وجيران حرم الله الأمن وخير بقعة على وجه الأرض لأنه كان يرجح التعصب لعلي ولي الله.

نهاية التعصب المذموم

إذن التعصب الممدوح ليس محل نقاشنا. فلنركز على التعصب المذموم، ذلك التعصب الذي يطفئ نور القلب ويكون مصير الإنسان أن يُحشر مع أعراب الجاهلية كما في الرواية عن الإمام الصادق عليه السلام: من تعصب حشره الله يوم القيامة مع أعراب الجاهلية. [٢]

ذلك التعصب الذي اعترض إبليس لعنه الله عندما خلق الله آدم عليه السلام كما نقرأ في خطاب أمير المؤمنين عليه السلام:

و جعل اللعنة على من نازعه فيهما من عباده ثم اختبر بذلك ملائكته المقربين ليميز المتواضعين منهم من المستكبرين فقال سبحانه و هو العالم بمضمرات القلوب و محجوبات الغيوب “إني خالق بشرا من طين – فإذا سويته و نفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين – فسجد الملائكة كلهم أجمعون – إلا إبليس” اعترضته الحمية فافتخر على آدم بخلقه و تعصب عليه لأصله فعدو الله إمام المتعصبين و سلف المستكبرين الذي وضع أساس العصبية و نازع الله رداء الجبرية و ادرع لباس التعزز و خلع قناع التذلل ألا ترون كيف صغره الله بتكبره و وضعه بترفعه فجعله في الدنيا مدحورا و أعد له في الآخرة سعيرا.

كيف أتخلص من التعصب المذموم؟

والآن أيها القارئ العزيز، فقد جئتَ إلى هنا لكي تتخلص من هذه الآفة المميتة وتحذر تجذرها فيك كما في الرواية: احذروا الكبر و غلبة الحمية و تعصب الجاهلية. [٣] الآن تتمنى أن تصبح من أبناء الدليل والوعي والتحقيق، فأخبرك بثلاث خطوات سهلة تبدأ بها للنجاة إن شاء الله:

١ | دوّن الأمور التي تتعصب لها

هي تلك الأمور التي تعتبرها خطّاً أحمراً لا يجوز للآخرين التدخل في إقناعك بخلافها. هي تلك الأمور المختلف عليها في المجتمع. قد تكون ممارسة معيّنة، خطّ فكري معيّن، فكرة تربوية معيّنة، وهكذا. دوّنها جميعاً

٢ | أكتب الأدلة على أحقية الأمور التي دوّنتها

  • ما هي الأدلة المنطقية عليها؟ ما هي الأدلة الشرعية عليها؟
  • أسأل العلماء المؤيدين والمخالفين عن أدلتهم وفكّر فيها جيداً من دون حكم مسبق على الشخصيات، وانظر أي الطرفين أقوى وأمتن استدلالاً وأقرب إلى التقوى ومخالفة هوى النفس.

٣ | لا تخف من التغيير

فأغلب الناس يتمسكون بما يتمسكون به لخوفهم من أن يُعرَفوا بالتغيير في المجتمع وأن يشذّوا عن جماعتهم التي أنِسوا بها منذ سنين طويلة ويبتلوا بالوحدة في نهاية المطاف. لا تخف فاتباع الحق والمنطق هو الأهم، وثق بأن الله سبحانه وتعالى يفتح لك الطريق. ثق بالآية الكريمة: وَالَّذِينَ جاهَدُوا فِينا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنا …

والحمدلله رب العالمين

]]>
https://mdarwish.net/2019/09/23/%d8%aa%d8%ae%d9%84%d8%b5-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%b5%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b0%d9%85%d9%88%d9%85-%d9%81%d9%8a-%d9%a3-%d8%ae%d8%b7%d9%88%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d9%87%d9%84%d8%a9/feed/ 0 1750
أين تجد النور؟ https://mdarwish.net/2018/02/24/%d8%b0%d9%84%d9%83-%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-%d9%84%d9%84%d8%b0%d8%a7%d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%86/ https://mdarwish.net/2018/02/24/%d8%b0%d9%84%d9%83-%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-%d9%84%d9%84%d8%b0%d8%a7%d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%86/#respond Fri, 23 Feb 2018 22:47:45 +0000 https://hawza.mdarwish.net/?p=1292 اعلم أخي أن الإخلاص غاية قصوى، ومن دونه أعمالك سراب، ولا يحصل إلا بصلاة الليل والبكاء على مصيبة الإمام الحسين عليه السلام.

وعليك يا حبيبي أن تفكر كثيرا بعد تسليمات صلاة الليل، وتسترزق الله ﷻ، فهناك منبع العلم، تُرزق بأنوار لا تجدها ولو فكّرت دهراً. ولا تنسى يا أخي أن تستفيد من هذا النور قبل غيرك، لا لأنانية، بل لأن النور لا يشع للغير من نفس مظلمة.

اللهم ارزقنا الإخلاص. اللهم اجعلنا من المجاهدين في سبيلك. اللهم نوّر قلوبنا بنهج الخميني واجعلنا للمتقين إماما.

﴿وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيلِ إِنَّ الحَسَناتِ يُذهِبنَ السَّيِّئَاتِ ذلِكَ ذِكرى لِلذّاكِرينَ﴾ [هود: ١١٤] ]]> https://mdarwish.net/2018/02/24/%d8%b0%d9%84%d9%83-%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-%d9%84%d9%84%d8%b0%d8%a7%d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%86/feed/ 0 1292 صناعة تجربة إسلامية للمستخدم https://mdarwish.net/2018/02/23/%d8%ad%d9%84-%d9%85%d8%b9%d8%b6%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b6%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d8%a7%d8%b2%d9%8a/ https://mdarwish.net/2018/02/23/%d8%ad%d9%84-%d9%85%d8%b9%d8%b6%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b6%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d8%a7%d8%b2%d9%8a/#respond Fri, 23 Feb 2018 07:15:57 +0000 https://hawza.mdarwish.net/?p=1260 في هذه الأيام، لا يستطيع أحد أن ينكر كثرة الصور والمقاطع الفاسدة الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي. تفتح الإنستغرام، وتذهب إلى صفحة الاستكشاف وترى الكثير الكثير من العجائب. والأعجب أنك أحيانا ترى الأمور مختلطة، صورة لآية الله بهجت يتكلم عن حفظ العين من المفاسد وإلى جانب تلك الصورة، صورة فتاة شبه عارية على ساحل البحر.

إنه من الواضحات أن تجربة مستخدم كهذه لا فائدة منها، بل هي خطيرة وخادعة. ففي هذه الأحوال كيف يرضى أب أو أم بأن يعطي هذه الأدوات في يد أبناء لا يتجاوزون السابعة من أعمارهم، ليتعرضوا إلى كل هذه العجائب التي لم يسبق لهم ولو لمرة أن يشاهدوها. ببساطة سرقة براءة الأجيال. ولكن ما هو الحل؟

هل الحل عدم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؟

لا! قد تكون أنت قادراً على ذلك ولكن على مستوى المجتمع فهذا أمر غير ممكن. فالحل هو تبديل السلبية إلى إيجابية. كيف؟ هذه المواقع تعمل على فهم المخاطب وتعديل المحتوى المقترح إليه على أساس ما يحبه المستخدم. إذن علينا أن نصنع من تجربة المخاطب تجربة إسلامية، فصورة إسلامية جميلة وجذابة قادرة على جذب انتباهه، ومن ثم الإعجاب والمتابعة تؤثران في تجربته الإسلامية وتقليل الاقتراحات الفاسدة من قبل البرنامج. ولكن صورة واحدة لا تكفي، بل لا بد من عمل منظومي إسلامي شامل لتغيير تجربة هذا المستخدم بالكامل. إنك مهما تصنع وتنتج فلا يكفي، لأن عدوك يعمل ليل نهار على صنع المحتوى المضاد. إذن لا بد من العمل الابداعي المنظومي الشبكاتي الشامل. كل يتثقف ويتعلم ويتفقه من نبع الإسلام المحمدي الأصيل، ثم يدلو بدلوه.

ولكن أي محتوى هو كفيل بجذبه؟

لو أردنا أن نرتب المحتوى على أساس الجاذبية والحاجة الفطرية، فالقرآن الكريم يأتي أولا. الناس يجب أن يتعرضوا إلى آيات القرآن الكريم بصورة جميلة وجذابة ومفيدة وعملية. إلى جانب القرآن الكريم، يجب أن يتعرضوا للعترة، أي قول وفعل المعصوم عليه السلام. يجب أن يتعرضوا لقصار الحكم، إلى الأحاديث والزيارات والأدعية والمناجات.

كذلك لا بد من علماء ليقوموا بتوضيح هذه المصادر وتبيانها وإيجاد تطبيقاتها العملية في حياة الناس، وأكاديميين من إعلاميين وفنانين ومبدعين لتوصيل هذه الرسائل بشتى الطرق الابداعية والخطابية.

وينبغي لهذه الأمور كلها أن تحدث في عرض بعضها البعض. أحد ينشر كلام الله والآخر الأحاديث والآخر يشرح والآخر يرسم ويصنع الفيديوهات والآخر ينشر ويروّج، ولا أحد ينتظر الطرف الآخر بالعمل بواجباته، بل يعمل وفق تكليفه ولا يهتم بالنتيجة.

إن الإمام الخميني قدس الله نفسه الزكية استطاع أن يجذب قلوب الملايين من الناس في زمن، المشهور على الانستغرام لا يحلم بالحصول على ألف متابع، وهذا الجذب قائم إلى يومنا هذا. إذن القدوة المعاصرة موجودة، والطاقات والأدوات كذلك. نحن كذلك نستطيع أن نأخذ من نبعه الصافي ونجذب قلوب الناس إلى الإسلام.

في النهاية؛ ما هو السر لجذب القلوب؟

حقيقة؛ إن كنت مرآة صافية لكلام الله والمعصوم، بقدر صفائك تجذب قلوب الناس إليك، فبقدر ما تكون المعلومات التي تمتلكها مهمة، صفاء المبلغ أيضا مهم.

]]>
https://mdarwish.net/2018/02/23/%d8%ad%d9%84-%d9%85%d8%b9%d8%b6%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b6%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d8%a7%d8%b2%d9%8a/feed/ 0 1260
أين قبر فاطمة؟ https://mdarwish.net/2018/02/19/%d8%a3%d9%8a%d9%86-%d9%82%d8%a8%d8%b1-%d9%81%d8%a7%d8%b7%d9%85%d8%a9%d8%9f/ https://mdarwish.net/2018/02/19/%d8%a3%d9%8a%d9%86-%d9%82%d8%a8%d8%b1-%d9%81%d8%a7%d8%b7%d9%85%d8%a9%d8%9f/#respond Mon, 19 Feb 2018 15:42:24 +0000 https://hawza.mdarwish.net/?p=1224 اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك.

بعيداً عن الكلام المعتاد حول هذه السيدة العظيمة التي على رواية ٩٥ يوم يكون غدا يوم شهادتها، نريد أن نسأل العالم أجمع:

أين قبر فاطمة؟

يا أهل العالم! أين قبر فاطمة عليها السلام؟ أين قبر بضعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟ أين قبر التي يتفق الشيعة والسنة معا على فضلها، ففي كتبهم جاء هذا الحديث: فَاطِمَةُ سَيِّدَةُ نِساءِ أهلِ الجَنَّة.

هذا هو السؤال المصيري المهم الذي في جوابه يكمن الحق كل الحق، فالأخ السني بل كل من هو غير شيعي يجب أن يسأل نفسه هذا السؤال. أين قبر بنت رسول الله (ص)؟ ألا تعترف أن لها مقاماً شامخاً؟ أليس من المفروض أن يكون لها قبر معروف؟

هذا حديث معروف من عائشة زوجة الرسول (ص) تقول: “والله ما رأيت في سمته وهديه أشبه برسول الله من فاطمة

وفي حديث آخر: “وكان دخلت على رسول الله قام إليها.” كفى قولا في فضلها أنها لما كانت تدخل على رسول الله (ص)، كان يقوم إليها. لم يرد في الحديث “لها” بل “إليها”، أي كان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم (ص) يقوم من مكانه ويتجه نحو بضعته باشتياق.

وأيضا في الحديث: “وكان يقبلها ويجلسها مجلسه”. يقوم إليها الرسول (ص)، ويأتي بها ويجلسها في مجلسه هو. وما أعظم منزلة من هذه المنزلة؟

وما عساى أن أقول حول هذا الموجود العظيم، إلا أني أسأل بضرس قاطع.

يا أهل العالم! أين قبر فاطمة؟

لأن في الجواب على هذا السؤال، معرفة حقيقة ما جرى عليها!

فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني رسول الله

]]>
https://mdarwish.net/2018/02/19/%d8%a3%d9%8a%d9%86-%d9%82%d8%a8%d8%b1-%d9%81%d8%a7%d8%b7%d9%85%d8%a9%d8%9f/feed/ 0 1224
الحرب الناعمة الخيار الوحيد للغرب ضد الجمهورية الإسلامية في إيران https://mdarwish.net/2018/02/18/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%ad%d9%8a%d8%af-%d9%84%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a8-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%87%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9/ https://mdarwish.net/2018/02/18/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%ad%d9%8a%d8%af-%d9%84%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a8-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%87%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9/#respond Sun, 18 Feb 2018 06:54:02 +0000 https://hawza.mdarwish.net/?p=1155 الحرب الناعمة؛ حقيقة أم نظرية مؤامرة؟

الذي يتابع الأحداث السياسية في العالم، وكثرة معاداة الاستكبار العالمي لكل ما هو إسلامي بحق، يدرك حقيقة الحرب الناعمة. إزالة صور السيد حسن نصرالله من مواقع التواصل الاجتماعي، وحذف أي حساب يروج للإسلام الأصيل. انتشار الصور الخلاعية حتى لو كنت تبحث عن مسجد في موقع قوقل. النسبة العالية في صناعة الأفلام الهوليوودية الفارغة من أي محتوى مفيد بشكل تشعر وكأنهم في كل يوم ينتجون فلماً. هذه كلها علامات لوجود حرب ناعمة على فكر الإنسان المسلم المؤمن. فالقول بأن هذه الأمور هي أمور عفوية ليس خلفها مراكز وأنظمة وسياسيون ومتخصصون يعملون طبقا لتخطيط وأجندة، هو قول ساذج بعيد عن الحقيقة.

لا تعجب من ذلك فهم يتربعون في قائمة الأوائل عندما يأتي الأمر إلى الحرب الناعمة. إن أمريكا فيها ما يقارب ١٢٠٠ مركز فعال في الحرب الناعمة، وفئة كبيرة من هذه المراكز متخصصة فقط في قضايا الشرق الأوسط وبالأخص المقاومة المتمثلة في إيران-لبنان-سوريا-اليمن. تحظى مراكز الحرب الناعمة في أمريكا باحترام كبير وتعتبر القوة الرابعة في السلطة، بعد قوة الإعلام، وقوة القضاء.

ما هي مسؤوليات مراكز الحرب الناعمة؟

  • تربية المتخصصين الإعلاميين ومساعدة الأجهزة الإعلامية
  • مساعدة المرشحين في الانتخابات
  • نشر البحوث
  • دعم المؤتمرات بالمتخصصين الإعلاميين

ما هي أساليبهم في التعاطي مع الأنظمة المعارضة؟

هناك ثلاثة أساليب يتبعونها في الإطاحة بأي نظام يعارضهم:

  • الإسقاط عن طريق العسكر (إن كان ممكنا)
  • الإنهيار عن طريق الحرب الناعمة وشبه الصلبة (أعمال تخريب وما شابه)
  • السيطرة الناعمة (من خلال القوة الإلكترونية والثقافية)

عندما لا يكون هناك إمكان الإسقاط أو الانهيار تتحول الإستراتيجية إلى سياسة السيطرة الناعمة.

على سبيل المثال، لقد وصل الغرب إلى قناعة بالنسبة إلى الجمهورية الإسلامية في إيران بأنه لا يمكن إسقاطها من خلال الإسقاط العسكري أو الانهيار شبه الصلبة كأعمال الشغب، وأبرز مثال لفشل الإسقاط هو الحرب الثمان سنوات التي فُرضت عليها من قبل صدام (لع) بدعم عالمي شامل، وأبرز مثال أيضا لفشل الانهيار شبه الصلبة هو أحداث إيران سنة ٢٠٠٩ التي قُصد منها إسقاط النظام ثم تفاجأت الأنظمة العالمية بالمسيرة المليونية المؤيدة للنظام الإيراني بعد الأحداث بقليل. كذلك فشلت في محاولة الانهيار في سنة ٢٠١٨ والتي أيضا أُسقطت بفضل المسيرات المليونية للناس بعدها بأيام.

لذلك قال الإمام الخامنئي (روحي له الفداء) في خطبة له:

“في عهد الرئيس الأمريكي الحالي، أثناء فتنة عام 1388هـ/ش 2009) م (كانت إحدى شبكات التواصل الاجتماعي (التي كان يمكنها أن تستخدم لمصلحة الفتنة والفتنويين) بحاجة إلى صيانة، طلبت الحكومة الأمريكية منها أن تؤجّل عملية الصيانة على أمل أن يستطيعوا، من خلال هذه الأعمال الإعلاميّة وشبكات الفيس بوك والتوتير وأمثالها، أن يُسقطوا النظام الإسلامي. إنها أوهام ساذجة، حمقاء! لذلك لم يسمحوا لهذه الشبكة بأن تقوم بأعمال الصيانة والتجديد خلال تلك الفترة، لقد جنّدوا كل الوسائل والأدوات للوقوف في مقابل نظام الجمهورية الإسلامية، فالعقوبات هي من هذا النوع أيضاً، والحظر أحد هذه الأدوات التي يعتقدون بأنها ستُلحق الهزيمة بنظام الجمهورية الإسلامية. إن خطأهم هو أنهم لم يعرفوا الشعب الإيراني، وخطأهم أنهم لم يتعرّفوا على عامل الإيمان والانسجام لدى شعبنا، وإن خطأهم هو أنهم لم يتعلّموا أي درس من أخطائهم السابقة، لذلك كانوا يأملون أن يُركعوا هذا الشعب بواسطة العقوبات والضغط وما شابه، بالطبع هم مخطئون.

وإليك هذا الفيديو البسيط، كنت قد أنتجته في المسيرة المليونية المؤيدة للنظام الإسلامي بعد حُدَيثات سنة ٢٠١٨.

لهذا لجأ الغرب إلى سياسة السيطرة باستخدام، التحريمات الاقتصادية، والتعامل الدبلوماسي، ضخ المحتوى الترفيهي الإعلامي إلى آخره، أي تفعيل مرحلة الحرب الناعمة.

في النهاية، نستطيع القول أن الخيار الوحيد المتاح للغرب ضد الجمهورية الإسلامية الآن هو الحرب الناعمة.

اقرأ كلام الإمام الخامنئي حول الحرب الناعمة

هل يستطيع الغرب أن يهيمن على الجمهورية الإسلامية بفعل الحرب الناعمة؟ أم أننا في زمن ولت فيه الهزائم؟ اترك لكم التعليق. ]]>
https://mdarwish.net/2018/02/18/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%8a%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%ad%d9%8a%d8%af-%d9%84%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a8-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%87%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9/feed/ 0 1155